الصفحة الرئيسية 

 

عن صالحات  |  إدارة المنظمة  |   المشروعات   |  أخبار   |  شركاء الخير   |  اتصل بنا

 منظمة صالحات الفكرة والتطور :
عمل الخير وما أدراك ما عمل الخير

- ماهو الدافع الى عمل الخير ؟ هل هي الفطرة هل هو مسئولية هل هو الواجب الانساني تجاه المحتاجين ، هل هو واجب اجتماعي ام وازع ديني
الإجابة على هذا السؤال هو هذه الأشياء كلها مجتمعة ، فأنا أعتقد أن الانسان مفطور على عمل الخير تجاه أخيه الإنسان ، وأن هذه الفطرة تصبح أحيانا واجبا مفروضا علينا الإلتزام به وأدا}ه كما يجب .
- اذاً هو مايحب الله ويرضي من العبد ، وذلك هوالدين القيم الذي يظهر في أركان الاسلام "إيتاء الزكاة" ، وهو الذي يدعو اليه القران الكريم في آيات كثيرة قرنت بين الصلاة والصدقة حتى حسب البعض أنهما ركنين .
- المجتمع الإسلامي بنى على التكافل " صدقة تؤخذ من اغنيائهم وتدفع إلى فقرائهم " اذا إنتفت منه هذه الصفة تختل الموازين الاقتصادية والإجتماعية ويحدث ما لا يحمد عقباه ولذلك كانت حكمة الخالق والشارع الذي خلق الغنى والفقر أن يتكافل المسلمون ومع ذلك فإن الهداية الى عمل الخير للإنسانية هبة ربانية يمن بها الله على من يشاء من عباده فتصبح الشغل الشاغل الذي لا ينصرف قلب الى سواه ، فكما أن حب العبد لمولاه هو الذي لاينصرف عنه قلب ، فحب الخير هو جزء لا يتجزأ من حب العبد لخالقه .
- وبما أن عمل الخير هو فطرة وهو واجب وهو الدين كله ، نجده عملا سهلا ميسرا ، ليس له كتب تقرأ ولا قوانين تطبق وانما سعي وإجتهاد فقط الى مواطن الفعل يتم بعدهاالخير كله للساعي والمستفيد ، وهو ايضا عملا شاقا مضنيا فيه التضحية والتفاني وبذل النفس والمال .
وسنواصل

د. سميرة عبد الله ميرغني
مؤسس ومدير منظمة صالحات


 

 

 

كل الحقوق محفوظة لمنظمة صالحات الخيرية الخرطوم السودان   التصميم والدعم الفني لمسة الهندسية